عين السائح

هل ستحتاج إلى مرشد سياحي عند زيارة البوسنة؟

هل ستحتاج في رحلتك إلى مرشد سياحي يدلك على المعالم السياحية أم يمكنك فعل ذلك دون الحاجة إلى مرشدين سياحيين؟ موضوع حساس وكثر الجدل بخصوصه.

تُعتبر البوسنة والهرسك عروس المناظر الطبيعية الخلابة والجمال الصاخب الذي يوجد في جميع أنحاء أوروبا، وهي أحد المناطق الطبيعية غير المكتشفة تقريبًا والتي تجذب أعداداً كبيرة من عشاق المغامرة ومحبي الطبيعة وحتى السياح، ليس للسياحة فحسب، بل حتّى  للاسترخاء والاستجمام الهادئ.

تُعتبرُ السياحة الثقافية والتاريخية من أهم الأشياء التي يقوم بها السياح في البوسنة والهرسك، كيف لا، وهناك العديد من الآثار والمعالم التاريخية التي تعود لحقبة العثمانيين وغيرهم.

ولكن السؤال الذي يتبادر في ذهن الذاهب إلى البوسنة، هل سأحتاج لمرشد سياحي أو دليل سياحي إن كنت ذاهبًا لأول مرة؟  هذا ما سنعرفه في هذه المقالة بالتفصيل.

متى يجب أن يكون لديك مرشد سياحي ؟

خذ النصيحة التالية. الرحلات القصيرة والتي لا يوجد وقت من أجل الاستكشاف والتعلم والتجربة، يفضل دائمًا أن تُخطط بشكل ملائم وبعيدًا عن المصادفة. هذا يعني، أنني أريد استغلال وقتي بشكل أمثل، لمشاهدة أهم المعالم السياحية كالطبيعة والآثار والمعالم، بحيث أغطي أكبر نسبة في أقل وقت.

وللتخطيط لتلك الرحلة، لا أتوقع أنك سوف تستغني عن المرشد السياحي لأول مرة، حيث سوف تبني خبرتك في هذه الدولة من أجل الرحلات القادمة والتي ستكون تحت إشرافك وإرشادك.

عند زيارة أماكن مشهورة ومعروفة يكون للمرشد السياحي في هذه الحالة دور مهم لكونه ذو معرفة بأفضل ساعات زيارة المعالم السياحية في هذه المناطق ذائعة الصيت والتي تتمتع بشهرة سياحية كبيرة.

كما سيعلمك أيضاً بأفضل الأسعار الموجودة وهذا الأمر الذي سيمكنك من تخطي أي مشكلة وتجنب الساعات التي يكون فيها الازدحام كبير في المناطق السياحية، وهذا من شأنه أن يقوم بمُساعدتك في الحصول على الفائدة القصوى من السفر.

أهمية المرشد السياحي

عندما تهُم بالذهاب إلى منطقة معينة تستغرق زيارتك إليها عدة أيام فقط، فمن الأفضل أن يكون لديك مرشد سياحي حتى ينظم برنامج سياحي مخصص لك من أجل أن تستفيد من وقتك المحدود وتزور أقصى عدد ممكن من الأماكن الهامة والرئيسة، ويحدد لك أولويات الزيارة.

حتى تكون أكثر معرفة وتستفيد من أوقاتك بشكل أكبر كبديل عن التخطيط العشوائي أو انعدام التخطيط، وفي الأماكن الغنية بشكل استثنائي بالأهمية الثقافية أو التاريخية، يمكن للمرشد السياحي أن يقدم لك الخبرة والمعرفة المتعمقة التي يمتلكها عن المكان.

بالإضافة إلى ذلك، سوف تستمع لقصص الأحياء العريقة والأسواق، وكذلك الأماكن التراثية والمساجد، وستستفيد من هذه المعلومات في بناء معرفتك وكذلك في الإستفادة من الرحلة ترفيهيًا وثقافيًا. (للأشخاص الذين يعشقون هذا النوع من السياحة).

ويمكن كذلك الاستفادة من معرفة أفضل أماكن الصيد، ورحلات السفاري، والاستمتاع بركوب الخيل، حيث يصعب الحصول على تفاصيل حول تلك الأماكن دون اللجوء إلى مرشد سياحي (طبعًا لن نختزل دور الانترنت في البحث عن المعلومة، لكن قد لا تجد أحدث المعلومات، أو قد تجد إحاديثات خاطئة كما حصل مع العديد من المسافرين الذين أخبرونا بذلك)

والمرشد السياحي سيوفر عليك الجهد والوقت في معرفة الأوقات المناسبة لزيارة الأماكن السياحية، وأسعار التذاكر، وقد يسعى للحصول على تخفيضات من أجلك، فهو في النهاية يسعى لجعلك سعيدًا مقابل ما تعطيه من أجر.

ولا يمكن إغفال أهمية المواصلات هناك، فإذا كانت هذه زيارتك الأولى، قد تجد صعوبة في التعامل مع المواصلات والطرق الأنسب أو فهم إشارات الطريق، فالمرشد سوف يقودكم بكل أمان وبثقة عالية ليترك لكم لحظات للاستمتاع بجمال الطرق والطبيعة الخلابة.

[easy-tweet tweet=”نصيحة: لا تستخسر التعاقد مع مرشدين سياحيين معتمدين، في الواقع، أنت في الأغلب تسافر لمرة واحدة سنويًا، فأجعل هذه السفرة ممتعة” via=”no” hashtags=”البوسنة” template=”light”]، ولا تبخل على نفسك وأهلك كون هذا الأمر يستحق تعبئة الجيوب ببعض النقود لتأسيس ميزانية سفر خاصة تضمن لك المتعة بعد العمل الشاق. أليس كذلك؟

شاركونا آراءكم وتجاربكم…

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق